تعريف بالملتقى

كم من عائلاتٍ في مجتمعاتنا العربية فقدت مُعيلَها بسبب الحروب وتُرِكت مع لجوئِها على هامش الحياة، تُعاني من الحِرمان والفَقدِ والفقر وتراجع في مستوى معيشتها وبالتالي جودة حياتها، لتنتظر من يمدَّ يدهُ لينتشلها من التّهميش ويُعيد لها حياةً كريمةً وِفق المواثيق الدولية.. وهو ما تعمل عليه جمعية "غراس لتنمية المجتمع، ولأجل ذلك انطلق ملتقى "حياة الأسرة الثاني (فصول نرويها)"، ليستكمل جهود الملتقى الأول "نقطة فاصلة" عام 2016؛ في تحقيق جودة حياةٍ مُرضِيةٍ للأسر التي تعيلها امرأة..

حكاية إنسان

من بين أهوال الحروب خرجت عشرات الأُسر فاقدةً لمعيلها، خرجت تواجه مصاعب الحياة رغم ألمها.. هنا نتناول قصص معاناة الإنسان في بلده الذي عانى من الصراعات، ليكون صوتَ المنكوبين واللاجئين والمتضرّرين.. ونستمع كذلك لقصصٍ أخرى ترويها نساءٌ استطعن تخطّي المِحن بكلّ قوة.

حكاية تنمية

التنمية ترتقي بالأجيال وتنزع عنها آثار الصراع، وهو ما تسعى غراس لتحقيقه من خلال مشاريع تنموية وتعليمية وصحية وإغاثية، وعبر ملتقى "فصول نرويها" ليبحث مع عددٍ من الخبراء في مجال التنمية وجودة الحياة إشكالياتٍ جديدة لتنمية المرأة وتمكينها، خاصةً في ظلّ عولمة حقوق الإنسان.

حكاية جودة

في وقتٍ تختلف فيه معايير جودة الحياة بين المجتمعات المتقدّمة ومجتمعاتنا العربية؛ وسط الأعباء التي ترتع تحتها، هنا لا بُدّ من مناقشة التنمية كعملية تغييرٍ ارتقائي للنهوض بجودة حياة الأُسر المستحقّة من حالٍ إلى حال في مختلف جوانب حياتها، والخروج برُؤىً مستقبلية لضمان تحقيق تلك الجودة بكافة أبعادها.

حكاية وطن

تكاتف الأوطان بين بعضها البعض لأجل اللاجئين والمتضرّرين من الصّراعات، تجلّى من خلال المبادرات الدولية التي أطلقتها مؤسساتٌ تنموية عديدة. وهو ما سنعرضه في الملتقى عن تلك المبادرات الدولية لمساندة اللاجئين والمُحاصرين، وأثرها الواضح في تحقيق التنمية المستدامة والنهوض الارتقائي الشامل بجودة الحياة لهؤلاء اللاجئين، كذلك للمجتمعات التي تعاني من الصراعات.

مكان وتاريخ الانعقاد